Questo sito usa cookie per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookie da parte nostra OK

بيان صحفي - اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

Data:

25/11/2021


بيان صحفي - اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة تنضم وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية ومكاتبها المنتشرة في العالم لحملة التوعية بعنوان"العالم البرتقالي: أوقفوا العنف ضد المرأة الآن!" التي أطلقتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة وتهدف هذا العام إلى منع جميع أشكال العنف والاستماع إلى ضحاياه وتغيير الأعراف الاجتماعية التمييزية لتعزيز المساواة الفعلية بين الجنسين.
لقد أدت جائحة كوفيد -19 وتدابير الإغلاق اللاحقة إلى تفاقم نقاط الضعف الموجودة مسبقًا وساهمت بشكل كبير في ارتفاع حالات العنف المنزلي والاعتداء على النساء والفتيات والأطفال وخاصة في حالات النزاع المسلح والأزمات الإنسانية.
وفي مواجهة هذه الأرقام المقلقة، تعرب إيطاليا مرة أخرى عن إدانتها الشديدة لجميع أشكال التمييز والعنف ضد المرأة وتعتبرها غير مقبولة لكونها تشكل عائقاً خطيراً أمام تحقيق المساواة بين الجنسين والتمتع الفعلي بالحقوق الكاملة وتحقيق الذات. وحتى الآن، لا يمكن لأي بلد في العالم أن يدّعي أنه حقق المساواة الكاملة بين الجنسين: لذلك يجب على المجتمع الدولي بأسره أن يواصل السعي بجدية إلى تحقيق هذا الهدف الأساسي.
إن القضاء على جميع أشكال العنف ضد المرأة وتمكين المرأة والتي تشكل ركائز السياسة الخارجية الإيطالية والتعاون الإنمائي، كانت في صميم أهداف رئاسة إيطاليا لمجموعة العشرين ومن بين أولويات ولاية إيطاليا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ورئاسة إيطاليا للجنة وزراء مجلس أوروبا حيث تعمل إيطاليا على ترسيخ "اتفاقية منع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي" المعروفة "باتفاقية اسطنبول").
وقد تأكد هذا الالتزام أيضًا من خلال الدور النشط الذي اضطلعت به إيطاليا استجابة للأزمة الأفغانية لحماية وتعزيز حقوق النساء والفتيات والأطفال وحماية حقهم في التعليم وحرية التنقل والمشاركة الكاملة في الحياة العامة.
وفيما يتعلق بالتنظيم الداخلي لأساليب العمل،اعتمدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية في 15 أكتوبر 2021م التعميم رقم 3/2021 لضمان تكافؤ الفرص بين الجنسين من خلال الالتزام بأعلى معايير المساواة بين الجنسين مؤكدة على الحاجة لضمان ممارسة هذا المبدأ وترسيخه في الحياة اليومية تعزيزاً لمبدأ المساواة الدستوري من حيث حظر التمييز وتحقيقاً للمساواة الفعّالة.


424